الإثنين , 20 نوفمبر 2017


أخبار عاجلة
الرئيسية » الأخبار الصحية » ارتفاع مخاطرة الكوليرا

ارتفاع مخاطرة الكوليرا

ارتفاع مخاطرة الكوليرا

ارتفاع مخاطرة الكوليرا

تأمل منظمة الصحة العالمية في خفض عدد حالات الكوليرا والوفيات الناجمة عن الجمع بين لقاحات الكوليرا عن طريق الفم وطرق المكافحة التقليدية.

وعلى الرغم من ما يقدر ب 3 ملايين الى 5 ملايين حالة كوليرا سنويا، فان المسؤولين فى منظمة الصحة العالمية واثقون من ان هذا المرض القاتل يمكن السيطرة عليه.

مكافحة الكوليرا تعتمد على مزيج دقيق من لقاحين للكوليرا عن طريق الفم إلى جانب تدابير الرقابة التقليدية مثل التخطيط في وقت سابق عن تفشي وباء الكوليرا، وتعليم الناس حول علامات المرض، وتحسين الصحة العامة.

وقد شرعت منظمة الصحة العالمية بالفعل في تنفيذ برامج للتحصين في جنوب السودان وتنزانيا، وهما مجالان أدت فيهما المشاكل الأمنية وتشريد الأشخاص من ديارهم إلى تفشي وباء الكوليرا. وبالإضافة إلى ذلك، تعمل منظمة الصحة العالمية مع الحكومات والمنظمات الشريكة الأخرى للتحضير لتفشي الكوليرا المحتملة في اليمن الذي مزقته الصراعات والنيبال التي دمرتها الزلزال.

الكوليرا في جميع أنحاء العالم

الكوليرا هي عدوى معوية حادة تسببها بكتيريا يمكن التقاطها من خلال المياه الملوثة والمواد الغذائية. ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، تقتل الكوليرا سنويا ما يتراوح بين 000 100 و 000 120 شخص في جميع أنحاء العالم.

وبمجرد ابتلاعها، تنتج البكتيريا السم الذي يسبب الأمعاء لإنتاج كمية كبيرة من الإسهال المائي. بعض الناس أيضا يعانون من القيء. هذا يمكن أن يسبب الجفاف الشديد. وقد تؤدي الكوليرا، التي لم تتم معالجتها، إلى الوفاة في غضون ساعات قليلة.

اللقاحات المخزونات تساعد في جهود المكافحة

كجزء من جهودها لمكافحة الكوليرا، تقوم منظمة الصحة العالمية بتخزين لقاحات الكوليرا عن طريق الفم. ومنذ بداية هذا الجهد في عام 2013، وزع المسؤولون الصحيون ما يقرب من مليوني جرعة من اللقاح. وهذا هو نفس العدد الذي استخدم في السنوات ال 15 السابقة لذلك الوقت.

ويتم تمويل المخزون العالمي من قبل مؤسسة بيل وميليندا غيتس (Bill & Melinda Gates)، ومكتب USAID مساعدات الكوارث الخارجية، وغيرها من المنظمات الإنسانية.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، ساعدت زيادة المخزونات على وقف تفشي وباء الكوليرا في مساراتها.

وفي جنوب السودان، أجبر آلاف النازحين على المأوى في مخيمات مؤقتة في مواقع الأمم المتحدة. وهذه الأنواع من المخيمات معرضة بشدة لخطر تفشي وباء الكوليرا بسبب سوء النظافة والإجراءات الصحية. وبمجرد أن يبدأ تفشي المرض في المخيم، فإنه يمكن أيضا أن ينتشر بسهولة إلى المناطق المحيطة.

في عام 2014، وزعت منظمة الصحة العالمية ومنظماتها الشريكة لقاح الكوليرا الفموي على الأشخاص في المخيمات قبل حدوث تفشي المرض. وقد أدى ذلك إلى انخفاض عدد الأمراض والوفيات في صفوف سكان المخيمات الشديدة الخطورة.

وقد نجحت لقاحات الكوليرا عن طريق الفم أيضا في تباطىء التفشي في مناطق أخرى من جنوب السودان. بعد حملة التطعيم في المناطق المعرضة للخطر في عام 2015، تم الإبلاغ عن 523 حالة فقط من حالات الكوليرا بحلول 1 يوليو / تموز. وشمل ذلك 29 حالة وفاة.

وخلال السنة السابقة، قبل اتخاذ تدابير وقائية ضد تفشي الكوليرا، أبلغت المناطق نفسها عن 540 2 حالة من حالات الكوليرا، مع 59 حالة وفاة.

النظافة والتخطيط ساعدت منع تفشي المرض

ويتطلب التخلص من تفشي الكوليرا في جنوب السودان ومناطق أخرى من العالم استخدام اللقاحات جنبا إلى جنب مع تدابير المكافحة التقليدية.

ويشمل ذلك تحديث الخطط الوطنية والمحلية للتصدي للكوليرا قبل حدوث الفاشية. وبالإضافة إلى ذلك، يلزم تدريب فرق الاستجابة السريعة وتوزيع الإمدادات في وقت مبكر بحيث تكون متاحة عند الحاجة.

تحديد المرض عندما يحدث هو أيضا ضروري. لذلك، تقوم منظمة الصحة العالمية ومنظماتها الشريكة بتوزيع مجموعات أدوات التشخيص في جميع أنحاء البلد لتمكين الاستجابة الفورية عندما تظهر الحالات المشتبه فيها.

بيد أن جزءا كبيرا من التصدي للكوليرا ينطوي على توعية الجمهور بالمرض. وفي جنوب السودان، أدت وسائل الإعلام التقليدية، مثل الإذاعة، إلى زيادة الوعي بشأن الكوليرا.

كما ذهب اختصاصيو التوعية إلى الباب، وأخبار الناس عن المرض، وكيف ينتشر، وعلامات للبحث عنها. هذه الجهود يمكن أن تساعد الناس على التصرف بسرعة أكبر إذا كانوا يشكون شخص يعرفون أنه أصبح مريضا.

وإذا تم التعرف على الكوليرا في وقت مبكر، فيمكن معالجتها بسهولة من خلال استخدام أملاح الإماهة الفموية لمواجهة آثار الإسهال. في الحالات الشديدة، قد يحتاج الناس إلى السوائل الوريدية.

وتأمل منظمة الصحة العالمية، من خلال توسيع هذا النوع من الجهود المنسقة - إلى جانب استخدام لقاحات الكوليرا عن طريق الفم - إلى المناطق المعرضة للخطر الأخرى في العالم، أن تقلل من عدد الحالات والوفيات في جميع أنحاء العالم.

شاهد أيضاً

أطعمة ومشروبات قد تضر بصحتك

أطعمة ومشروبات قد تضر بصحتك كشفت باحثون أن اجتماع بعض اصناف الطعام معا قد يكون …