الجمعة , 20 أكتوبر 2017


أخبار عاجلة
الرئيسية » الصحة النفسية » اضطراب القلق الاجتماعي

اضطراب القلق الاجتماعي

اضطراب القلق الاجتماعي

اضطراب القلق الاجتماعي

ما هو اضطراب القلق الاجتماعي

اضطراب القلق الاجتماعي، او ما يسمى الرهاب الاجتماعي، هو نوع من اضطراب القلق الذي يسبب الخوف الشديد في البيئات الاجتماعية. الناس الذين يعانون من هذا الاضطراب لديهم صعوبة في التحدث إلى الناس، ولقاء أشخاص جدد، وحضور التجمعات الاجتماعية. ويخشون أن يحكم عليهم آخرون أو يدققون فيها. قد يفهمون أن مخاوفهم غير عقلانية أو غير معقولة، ولكنهم يشعرون بالعجز عن التغلب عليها.

القلق الاجتماعي يختلف عن الخجل. وعادة ما يكون الخجل قصير الأمد ولا يعطل حياة المرء. القلق الاجتماعي هو مستمر ويضعف. ويمكن أن تؤثر على قدرة المرء على:

  • العمل
  • حضور المدرسة
  • تطوير علاقات وثيقة مع أشخاص من خارج أسرهم

وفقا لرابطة الاكتئاب والاكتئاب الأمريكية (ADAA) ما يقرب من 15 مليون من البالغين الأمريكيين لديهم اضطراب القلق الاجتماعي. قد تبدأ أعراض هذا الاضطراب حول سن 13 عاما.

أعراض اضطراب القلق الاجتماعي

قد يسبب التفاعل الاجتماعي الأعراض الجسدية التالية:

  • إحمرار الوجه خجلا
  • الغثيان
  • التعرق المفرط
  • الرجفه أو الاهتزاز
  • صعوبة في التحدث
  • دوخة أو دوار
    سرعة معدل ضربات القلب

قد تشمل الأعراض النفسية ما يلي:

  • القلق بشكل مكثف حول المواقف الاجتماعية
  • القلق لأيام أو أسابيع قبل الحدث
  • تجنب المواقف الاجتماعية أو يحاول الظهور في الخلف إذا كان يجب أن يحضر
  • القلق بشأن إحراج نفسك في الوضع الاجتماعي
  • القلق أن الآخرين انهم سوف يلاحظون ان كنت شديد أو عصبي
  • الحاجة للكحول لمواجهة الوضع الاجتماعي
  • فقدات مدرسة أو العمل بسبب القلق

من الطبيعي أن تشعر أحيانا بالقلق. ومع ذلك، عندما يكون لديك رهاب الاجتماعي، لديك خوف دائم من أن يحكم عليهم من قبل الآخرين أو أذل أمامهم. يمكنك تجنب جميع المواقف الاجتماعية، بما في ذلك:

  • طرح سؤال
  • مقابلات العمل
  • التسوق
  • باستخدام المراحيض العامة
  • التحدث على الهاتف
  • تناول الطعام في الأماكن العامة

قد لا تحدث أعراض القلق الاجتماعي في جميع الحالات. يمكن أن يكون لديك قلق محدود أو انتقائي. على سبيل المثال، قد تحدث الأعراض فقط عند تناول الطعام أمام الناس أو التحدث إلى الغرباء. يمكن أن تحدث الأعراض في جميع الإعدادات الاجتماعية إذا كان لديك حالة متطرفة.

أسباب اضطرابات القلق الاجتماعي

السبب الدقيق للرهاب الاجتماعي غير معروف. ومع ذلك، فإن البحوث الحالية تدعم فكرة أنه ناجم عن مزيج من العوامل البيئية وعلم الوراثة. قد تسهم التجارب السلبية أيضا في هذا الاضطراب، بما في ذلك:

  • التسلط
  • النزاعات العائلية
  • العنف الجنسي

تشوهات جسدية مثل اختلال السيروتونين قد تسهم في هذا الامر. السيروتونين هو مادة كيميائية في الدماغ تساعد على تنظيم المزاج. قد تؤدي اللوزية المفرطة (وهي بنية في الدماغ تتحكم في استجابة الخوف والمشاعر أو أفكار القلق) إلى حدوث هذه الاضطرابات أيضا.

اضطرابات القلق يمكن أن تعمل في الأسرة. ومع ذلك، فإن الباحثين ليسوا متأكدين ما إذا كانوا مرتبطين فعليا بالعوامل الوراثية. على سبيل المثال، قد يتطور الطفل اضطراب القلق من خلال تعلم سلوك أحد والديه الذي لديه اضطراب القلق. يمكن للأطفال أيضا ان تتطور لديهم اضطرابات القلق نتيجة تثار في بيئات مسيطرة أو المفرطة.

تشخيص اضطراب القلق الاجتماعي

لا يوجد اختبار طبي للتحقق من اضطراب القلق الاجتماعي. سيقوم مقدم الرعاية الصحية الخاص بك تشخيص الرهاب الاجتماعي من وصف الأعراض الخاصة بك. كما يمكن تشخيص الخوف الاجتماعي بعد دراسة بعض الأنماط السلوكية.

خلال موعدك، سوف يطلب منك مقدم الرعاية الصحية شرح الأعراض. وسوف يطلبون منك أيضا التحدث عن الحالات التي تسبب الأعراض الخاصة بك. معايير اضطراب القلق الاجتماعي تشمل ما يلي:

  • الخوف دائم من المواقف الاجتماعية بسبب الخوف من الإذلال أو الإحراج
  • الشعور بالقلق قبل التفاعل الاجتماعي
  • إدراك أن مخاوفك غير معقولة
  • القلق الذي يعطل الحياة اليومية

علاج اضطراب القلق الاجتماعي

تتوفر عدة أنواع من العلاج لاضطراب القلق الاجتماعي. تختلف نتائج العلاج من شخص لآخر. بعض الناس يحتاجون فقط إلى نوع واحد من العلاج. ومع ذلك، قد تتطلب أخرى أكثر من واحد. قد یحیلك مقدم الرعایة الصحیة إلی مقدم خدمات الصحة النفسیة لتلقي العلاج. في بعض الأحيان، قد يقترح مقدمو الرعاية الأولية أدوية لعلاج الأعراض.

وتشمل خيارات العلاج للاضطراب القلق الاجتماعي:

العلاج السلوكي المعرفي

هذا العلاج يساعدك على تعلم كيفية السيطرة على القلق من خلال الاسترخاء والتنفس، وكيفية استبدال الأفكار السلبية مع تلك الإيجابية.

علاج بالمواجهة

هذا النوع من العلاج يساعدك على مواجهة المواقف الاجتماعية تدريجيا، بدلا من تجنبها.

العلاج الجماعي

هذا العلاج يساعدك على تعلم المهارات الاجتماعية والتقنيات للتفاعل مع الناس في البيئات الاجتماعية. المشاركة في العلاج الجماعي مع الآخرين الذين لديهم نفس المخاوف قد تجعلك تشعر أقل . وسوف تعطيك فرصة لممارسة مهارات جديدة من خلال لعب الأدوار.

العلاجات في المنزل تشمل:

تجنب الكافيين

الأطعمة مثل القهوة والشوكولاته والصودا هي المنشطات وقد تزيد القلق.

الحصول على الكثير من النوم

الحصول على ما لا يقل عن ثماني ساعات من النوم في الليل . قلة النوم يمكن أن تزيد من القلق وتفاقم أعراض الرهاب الاجتماعي.

قد يصف مقدم الرعاية الصحية الأدوية التي تعالج القلق والاكتئاب إذا لم تتحسن حالتك مع العلاج وتغيير نمط الحياة. هذه الأدوية لا علاج اضطراب القلق الاجتماعي. ومع ذلك، فإنها يمكن أن تحسن الأعراض الخاصة بك وتساعدك على العمل في حياتك اليومية. قد يستغرق الأمر ما يصل إلى ثلاثة أشهر للدواء لتحسين الأعراض.

الأدوية التي وافقت عليها إدارة الغذاء والدواء (FDA) لعلاج اضطراب القلق الاجتماعي تشمل باكسيل (Paxil)، و زولوفت (Zoloft)، و إفكسور اكس ار (Effexor XR). قد يبدأ مقدم الرعاية الصحية الخاص بك مع جرعة منخفضة من الدواء وزيادة تدريجيا وصفة طبية لتجنب الآثار الجانبية.

وتشمل الآثار الجانبية الشائعة لهذه الأدوية:

  • الأرق
  • زيادة الوزن
  • اضطراب المعده
  • عدم الرغبة الجنسية

تحدث مع مقدم الرعایة الصحیة الخاص بك حول الفوائد والمخاطر لتقییم العلاج المناسب لك.

نظرة

الناس الذين يعانون من الرهاب الاجتماعي قد تعتمد على المخدرات والكحول للتعامل مع القلق الناجم عن التفاعل الاجتماعي. ترك الرهاب الاجتماعي دون علاج، يمكن أن يؤدي إلى سلوكيات أخرى عالية الخطورة، بما في ذلك:

  • تعاطي الكحول والمخدرات
  • الشعور بالوحدة
  • أفكار الانتحار

التوقعات للقلق الاجتماعي جيدة مع العلاج. العلاج، وتغيير نمط الحياة، والأدوية يمكن أن تساعد الكثير من الناس على التعامل مع قلقهم في المواقف الاجتماعية.

الرهاب الاجتماعي ليس من الضروري السيطرة على حياتك. على الرغم من أنه قد يستغرق أسابيع أو أشهر، العلاج النفسي أو الدواء يمكن أن تساعدك على البدء في الشعور بالهدوء وأكثر ثقة في المواقف الاجتماعية.

إبقاء المخاوف تحت السيطرة من قبل:

  • الاقرار بالمحفزات التي تسبب لك أن تبدأ بالشعور بالتوتر أو تخرج عن نطاق السيطرة
  • ممارسة الاسترخاء وتقنيات التنفس
  • أخذ الدواء الخاص بك وفقا لتوجيهات

شاهد أيضاً

أدوية لعلاج اضطرابات القلق

أدوية لعلاج اضطرابات القلق إذا كنت قد تم تشخيص حالتك مع اضطرابات القلق، سوف تحتاج …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Comment moderation is enabled. Your comment may take some time to appear.