الإثنين , 20 نوفمبر 2017


أخبار عاجلة
الرئيسية » الصحة العامة » صحة المرأة » الأورام الليفية أنواعها اسبابها اعراضها

الأورام الليفية أنواعها اسبابها اعراضها

الأورام الليفية أنواعها اسبابها اعراضها

الأورام الليفية

ما هي الأورام الليفية (Fibroids)

  • الأورام الليفية هي نمو غير طبيعي التي تتطور في أو على رحم المرأة.
  • من غير الواضح لماذا تتطور الأورام الليفية، ولكن عدة عوامل قد تؤثر على تكوينها، مثل الهرمونات والتاريخ العائلي.
  • حوالي 70 إلى 80 في المئة من النساء يعانين من الأورام الليفية قبل سن 50 عاما.

الأورام الليفية هي نمو غير طبيعي التي تتطور في أو على رحم المرأة. في بعض الأحيان، تصبح هذه الأورام كبيرة جدا وتسبب ألم شديد في البطن وفترات طويلة. في حالات أخرى، فإنها لا تسبب أي علامات أو أعراض على الإطلاق. وعادة ما يكون النمو حميدية (غير سرطانية). سبب الأورام الليفية غير معروف.

ووفقا للمعاهد الوطنية للصحة، فإن ما يتراوح بين 70 و 80 في المائة من النساء لديهن الأورام الليفية في سن ال 50، ولكن معظم النساء ليس لديهن أي أعراض.

أنواع الأورام الليفية

الأورام الليفية المختلفة تتطور في مواقع مختلفة في الرحم.

الأورام الليفية داخل الجسم

الأورام الليفية داخل الرحم هي النوع الأكثر شيوعا من الأورام الليفية. تظهر هذه الأنواع داخل الجدار العضلي للرحم. الأورام الليفية الداخلية قد تنمو أكبر ويمكن أن تمتد الرحم.

الأورام الليفية تحت الجافية

الأورام الليفية تحت الجافية (Subserosal) تشكل على الخارج من الرحم الخاص بك، والذي يسمى المصلية. قد تنمو كبيرة بما فيه الكفاية لجعل رحمك تظهر أكبر على جانب واحد.

اورام ليفية معنقة

عندما تطور الأورام تحت الساق الجذعية (قاعدة نحيلة التي تدعم الورم)، فإنها تصبح الأورام الليفية.

الأورام الليفية تحت الغشاء

هذه الأنواع من الأورام تتطور في طبقة العضلات الوسطى (عضلة الرحم) من الرحم. الأورام تحت الغشاء ليست شائعة مثل الأنواع الأخرى، ولكن عندما لا تتطور، فإنها قد تسبب نزيف الطمث الثقيلة والمتاعب.

ما الذي يسبب الأورام الليفية

من غير الواضح لماذا تتطور الأورام الليفية، ولكن العديد من العوامل قد تؤثر على تشكيلها.

الهرمونات

الاستروجين والبروجسترون هي الهرمونات التي تنتجها المبايض. أنها تسبب بطانة الرحم لتجدد خلال كل دورة الطمث ويمكن أن تحفز نمو الأورام الليفية.

تاريخ العائلة

الأورام الليفية قد تعمل في الأسرة. إذا كانت أمك أو أختك أو جدتك لها تاريخ من هذه الحالة، فيمكن تطورها لك أيضا.

الحمل

الحمل يزيد من إنتاج هرمون الاستروجين والبروجسترون في الجسم. الأورام الليفية قد تتطور وتنمو بسرعة أثناء الحمل.

النساء الأكثر عرضة لتطور الأورام الليفية

النساء الأكثر عرضة لتطور الأورام الليفية إذا كان لديهم واحد أو أكثر من عوامل الخطر التالية:

  • الحمل
  • تاريخ عائلي من الأورام الليفية
  • العمر أكثر من 30 عاما
  • وجود وزن جسم عالي

ما هي أعراض الأورام الليفية

سوف تعتمد الأعراض الخاصة بك على موقع وحجم الورم  وعدد الأورام لديك. إذا كان الورم الخاص بك صغير جدا، أو إذا كنت تمر من خلال انقطاع الطمث، قد لا يكون لديك أي أعراض. الأورام الليفية قد يتقلص أثناء وبعد سن اليأس.

قد تشمل أعراض الأورام الليفية ما يلي:

  • نزيف حاد بين أو أثناء الفترات التي تشمل جلطات الدم
  • ألم في الحوض و / أو أسفل الظهر
  • زيادة تشنجات الحيض
  • زيادة التبول
  • ألم أثناء الجماع
  • الحيض الذي يستمر لفترة أطول من المعتاد
  • الضغط أو الامتلاء في أسفل البطن
  • تورم أو توسيع البطن

كيف يتم تشخيص الأورام الليفية

سوف تحتاج إلى رؤية طبيب أمراض النساء للحصول على فحص الحوض. يتم استخدام هذا الامتحان للتحقق من حالة وحجم وشكل الرحم. قد تحتاج أيضا إلى اختبارات أخرى، والتي تشمل:

الموجات فوق الصوتية

يستخدم الموجات فوق الصوتية موجات صوتية عالية التردد لإنتاج صور من الرحم على الشاشة. وهذا سوف يسمح للطبيب أن يرى هياكلها الداخلية وأي الأورام الليفية الموجودة. ويمكن أن يوفر الموجات فوق الصوتية عبر المهبلي، التي يتم فيها إدخال عصا الموجات فوق الصوتية في المهبل، صور أوضح لأنها أقرب إلى الرحم خلال هذا الإجراء.

التصوير الحوض بالرنين المغناطيسي

هذا الاختبار للتصوير المتعمق تنتج الصور من الرحم والمبيض، وغيرها من أجهزة الحوض.

كيف يتم علاج الأورام الليفية

سيقوم طبيبك بتطوير خطة علاجية بناء على عمرك، وحجم الورم الليفي  الخاص بك، وصحتك العامة. قد تتلقى مجموعة من العلاجات.

الأدوية

يمكن وصف الأدوية لتنظيم مستويات هرمون لتقليص الأوعية الليفية. الغدد التناسلية الإفراج عن منبهات هرمون (GnRH) ، مثل ليوبروليد (Lupron)، سوف يسبب هرمون الاستروجين ومستويات هرمون البروجسترون لإسقاط. وهذا سوف يتوقف في نهاية المطاف الحيض وتقلص الأورام الليفية.

الخيارات الأخرى التي يمكن أن تساعد في السيطرة على النزيف والألم، ولكن لن تزيل الأورام الليفية، وتشمل:

  • جهاز داخل الرحم (اللولب) الذي يطلق هرمون البروجستين
  • مضادات الألم المضادة للالتهابات دون وصفة طبية، مثل ايبوبروفين
  • حبوب منع الحمل

العملية الجراحية

الجراحة لإزالة نمو كبير جدا أو متعددة (استئصال الورم العضلي) يمكن أن يؤديها. استئصال الورم العضلي في البطن ينطوي على إجراء شق كبير في البطن للوصول إلى الرحم وإزالة الأورام الليفية. ويمكن أيضا إجراء الجراحة بالمنظار، وذلك باستخدام عدد قليل من الشقوق الصغيرة التي يتم إدخال الأدوات الجراحية وكاميرا.

قد يقوم الطبيب بإجراء استئصال الرحم (إزالة الرحم) إذا كانت حالتك تزداد سوءا، أو إذا لم تكن هناك علاجات أخرى. ومع ذلك، هذا يعني أنك لن تكون قادرة على تحمل الأطفال في المستقبل.

جراحة الموجات فوق الصوتية (FUS)

يتم إجراء عملية جراحية أحدث وأبعد موسع تماما جراحة الموجات فوق الصوتية (FUS). سوف تستلقي داخل آلة التصوير بالرنين المغناطيسي الخاصة التي تسمح للأطباء لتصور داخل الرحم. عالية الطاقة، الموجات الصوتية عالية التردد سيتم توجيهها إلى الأورام الليفية لتدمير (اجتثاث) لهم.

وبالمثل، انحلال عضلي يتقلص الأورام الليفية باستخدام التيار الكهربائي أو الليزر، في حين أن تحلل كريوم يجمد الأورام الليفية. يتضمن استئصال بطانة الرحم إدراج أداة خاصة في الرحم لتدمير بطانة الرحم باستخدام الحرارة، التيار الكهربائي، الماء الساخن، أو الميكروويف.

ما الذي يمكن توقعه على المدى الطويل

سوف يعتمد التشخيص الخاص بك على حجم وموقع الأورام الليفية الخاصة بك. الأورام الليفية قد لا تحتاج للعلاج إذا كانت صغيرة أو لا تنتج أعراض. إذا كنت حاملا مع الأورام الليفية، أو تصبح حاملا وعندك الأورام الليفية، فإن الطبيب يراقب بعناية حالتك. في معظم الحالات، الأورام الليفية لا تسبب مشاكل أثناء فترة الحمل. تحدث مع طبيبك إذا كنت تتوقع أن تصبح حاملا وعندك أورام ليفية.

شاهد أيضاً

علاج عدوى الخميرة المهبلية ونصائح الوقاية

علاج عدوى الخميرة المهبلية ونصائح الوقاية عدوى الخميرة المهبلية غير مريحة، مما يسبب الحكة، تهيج، …