الجمعة , 20 أكتوبر 2017


أخبار عاجلة
الرئيسية » الصحة النفسية » الاضطراب الأكتئابى الرئيسي (MDD)

الاضطراب الأكتئابى الرئيسي (MDD)

الاضطراب الأكتئابى الرئيسي (MDD)

الاضطراب الأكتئابى الرئيسي (MDD)

الاضطراب الأكتئابى الرئيسي (MDD)، كما يشار اليه باسم (الاكتئاب السريري)، هو حالة طبية كبيرة التي يمكن أن تؤثر على العديد من مجالات حياتك. فإنه يؤثر على المزاج والسلوك وكذلك مختلف الوظائف المادية، مثل الشهية والنوم. الناس مع الاضطراب الأكتئابى الرئيسي غالبا ما يفقد الاهتمام في الأنشطة التي يتمتع مرة واحدة وصعوبة في أداء الأنشطة اليومية. أحيانا، قد يشعرون أيضا أن الحياة لا تستحق العيش.

بعض الأشخاص المصابين الاضطراب الأكتئابى لا یطلبون العلاج. ومع ذلك، فإن معظم الناس الذين يعانون من اضطراب يمكن حصولهم على أفضل مع العلاج.  الأدوية، والعلاج النفسي، وغيرها من الأساليب يمكن أن تعمل بشكل فعال مع الناس  الذين يعاوا من الاضطراب الأكتئابى الرئيسي وتساعدهم على إدارة أعراضهم.

أعراض الاضطراب الأكتئابى الرئيسي

یمکن لمقدم الرعایة الأولیة أو أخصائي الصحة النفسیة إجراء تشخیص الکشف عن الکشف عن الاضطراب علی أساس الأعراض والمشاعر وأنماط السلوك. سوف یسألكون بعض الأسئلة أو یقدمون لك استبیانا حتی یستطیعوا تحدید ما إذا کنت لدیك اضطراب الأكتئابى الرئيسي.

ليتم تشخيصك مع اضطراب الأكتئابى الرئيسي تحتاج إلى تلبية معايير الأعراض المدرجة في الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية (DSM). يساعد هذا الدليل الأطباء على تشخيص حالات الصحة العقلية. يجب أن يكون لديك خمسة أو أكثر من الأعراض التالية، وتجربتهم مرة واحدة على الأقل في اليوم لمدة أكثر من أسبوعين. يمكن أن تشمل أعراض اضطراب الأكتئابى الرئيسي وهي ما يلي:

  • تشعر بالحزن أو عصبي أكثر من يوم، كل يوم تقريبا.
  • تكون أقل اهتماما في معظم الأنشطة التي تتمتع بها مرة واحدة.
  • فقدان أو زيادة الوزن أو لديك تغير في الشهية.
  • لديك مشكلة في النوم أو تريد النوم أكثر من المعتاد.
  • تواجه مشاعر الأرق.
  • تشعر بالتعب بشكل غير عادي ولديها نقص في الطاقة.
  • لديك صعوبة في التركيز، والتفكير، أو اتخاذ القرارات.
  • تفكر في إيذاء نفسك أو الانتحار.

هذه الأعراض هي بالتأكيد المعنية. ومع ذلك، هناك علاجات ناجحة وفعالة متاحة للأشخاص الذين يعانون من الاضطراب الأكتئابى الرئيسي.

 أسباب الاضطراب الأكتئابى الرئيسي

السبب الدقيق للاضطراب الأكتئابى غير معروف. ومع ذلك، هناك عدة عوامل يمكن أن تزيد من خطر تطور الحالة. مزيج من الجينات والإجهاد يمكن أن تؤثر على كيمياء الدماغ وتقليل القدرة على الحفاظ على استقرار المزاج. قد تسهم التغيرات في توازن الهرمونات أيضا في تطور الاضطراب الأكتئابى.

ويمكن أيضا أن تحدث الاضطراب الأكتئابى عن طريق:

  • الكحول أو تعاطي المخدرات
  • بعض الحالات الطبية، مثل السرطان أو قصور الغدة الدرقية
  • أنواع معينة من الأدوية، بما في ذلك المنشطات

 علاج الاضطراب الاكتئاب الرئيسي

كثيرا ما يعالج الاضطراب الأكتئابى مع الدواء والعلاج النفسي. بعض التعديلات على نمط الحياة يمكن أن تساعد أيضا على تخفيف أعراض معينة. قد يحتاج الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات شديدة في الاضطراب الأكتئابى أو الذين لديهم أفكار عن إيذاء أنفسهم إلى البقاء في المستشفى أثناء فترة العلاج. وقد يطلب من البعض أيضا المشاركة في برنامج للعلاج الخارجي حتى تتحسن الأعراض.

الأدوية

غالبا ما يبدأ مقدمو الرعاية الأولية في علاج الاضطراب الأكتئابى عن طريق وصف الأدوية المضادة للاكتئاب. واحدة من أكثر استخداما مضادات الاكتئاب هي مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRI). هذا النوع من الأدوية يساعد على منع انهيار السيروتونين في الدماغ، مما أدى إلى كميات أعلى من هذا الناقل العصبي في الدماغ. السيروتونين هو مادة كيميائية في الدماغ يعتقد أنها مسؤولة عن المزاج. قد يساعد على تحسين المزاج وإنتاج أنماط النوم الصحية. الناس الذين يعانون من الاضطراب الأكتئابى الرئيسي غالبا ما يكون لديهم مستويات منخفضة من السيروتونين. يمكن أن يخفف سري أعراض مرض الاضطراب الأكتئابى الرئيسي عن طريق زيادة كمية السيروتونين المتاحة في الدماغ. وتشمل هي مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRI).الأدوية المعروفة، مثل فلوكستين (بروزاك) fluoxetine (Prozac) أو سيتالوبرام (سيليكسا) citalopram (Celexa) . لديها نسبة منخفضة نسبيا من الآثار الجانبية .

يمكن أن تستخدم الأدوية المعروفة باسم مضادات الاكتئاب غير التقليدية ومضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات عندما الأدوية الأخرى لم تساعد. يمكن أن يسبب العديد من الآثار الجانبية، بما في ذلك زيادة الوزن والنعاس.

بعض الأدوية المستخدمة لعلاج الاضطراب الأكتئابى الرئيسي ليست آمنة للنساء الحوامل أو المرضعات. بعض مضادات الاكتئاب يمكن أن تشكل مخاطر صحية لطفل أو طفل لم يولد بعد. تأكد من التحدث مع مقدم الرعاية الصحية الخاص بك إذا كنت حاملا أو كنت تخطط لتصبح حاملا.

العلاج النفسي

العلاج النفسي، هو علاج فعال للأشخاص الذين يعانون من هذا الاضطراب . أنه ينطوي على لقاء مع المعالج على أساس منتظم للحديث عن حالتك والقضايا ذات الصلة. العلاج النفسي يمكن أن تساعدك على :

  • التكيف مع الأزمة أو غيرها من الأحداث المجهدة
  • استبدال المعتقدات السلبية والسلوكيات بأخرى صحية إيجابية
  • تحسين مهارات الاتصال الخاصة بك
  • إيجاد طرق أفضل للتعامل مع التحديات وحل المشاكل
  • زيادة الثقة بالنفس
  • استعادة الشعور بالرضا والسيطرة في حياتك

قد يوصي مقدم الرعاية الصحية الخاص بك أيضا أنواع أخرى من العلاج، مثل العلاج الجماعي.العلاج الجماعي يساعد بطريقة مماثلة، ويمنحك القدرة على تبادل مشاعرك مع الناس الذين يمكن أن تتواصل معهم .

تغيير نمط الحياة

بالإضافة إلى تناول الأدوية والمشاركة في العلاج النفسي، يمكنك تحسين أعراض الاضطراب الأكتئابى الرئيسي عن طريق :

تناول الأطعمة

النظر في تناول الأطعمة التي تحتوي على الأحماض الدهنية أوميغا 3، مثل السلمون وبراعم بروكسل، لتخفيف الأعراض. وقد تبين أيضا أن الأطعمة الغنية بالفيتامين (ب)، مثل الفاصوليا والحبوب الكاملة، تساعد بعض الأشخاص المصابين بالاضطراب الأكتئابى الرئيسي. كما تم ربط المغنيسيوم بأعراض الاضطراب الأكتئابى الرئيسي, ووجدت في المكسرات والبذور واللبن.

تجنب الكحول والاطعمة المكررة

كما أنه من المفيد تجنب الكحول، كما هو اكتئاب الجهاز العصبي يمكن أن تجعل الأعراض أسوأ. بعض الأطعمة المكررة والمعالجة والمقلية يمكن أن تحتوي على أحماض أوميغا 6 الدهنية، والتي قد تسهم في الاضطراب الأكتئابى الرئيسي.

النشاط البدني

على الرغم من أن الاضطراب الأكتئابى الرئيسي يمكن أن تجعلك تشعر بالتعب الشديد، فمن المهم أن تكون نشبط جسديا. وممارسة الرياضة، وخاصة في الهواء الطلق وفي ضوء الشمس المعتدل، يمكن أن تعزز مزاجك وتجعلك تشعر على نحو أفضل. ومن الضروري أيضا الحصول على ما لا يقل عن ست إلى ثماني ساعات من النوم في الليلة الواحدة. تحدث إلى مقدم الرعاية الصحية إذا كنت تواجه صعوبة في النوم.

التوقعات مع الاضطراب الأكتئابى الرئيسي

قد يشعر الأشخاص الذين يعانون من الاضطراب الأكتئابى الرئيسي بالأمل في بعض الأحيان، ولكن من المهم أن نتذكر أنه يمكن عادة معالجة الاضطراب بنجاح. لتحسين النظرة الخاصة بك، فمن الأهمية بمكان التمسك بخطة العلاج. ولا تفوت جلسات العلاج النفسي أو مواعيد المتابعة مع مقدم الرعاية الصحية .

شاهد أيضاً

علامات التحذير من الأمراض العقلية

علامات التحذير من الأمراض العقلية اتصل بطبيب أو قسم الطوارئ بالمستشفى أو اي قسم مختص …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Comment moderation is enabled. Your comment may take some time to appear.