الجمعة , 23 يونيو 2017
أخبار عاجلة
الرئيسية » السرطان » سرطان الثدي » الحياة مع المرحلة 4 لسرطان الثدي

الحياة مع المرحلة 4 لسرطان الثدي

الحياة مع المرحلة 4 لسرطان الثدي

الحياة مع المرحلة 4 لسرطان الثدي

فهم المرحلة 4 لسرطان الثدي

تسمى المرحلة 4 سرطان الثدي أيضا سرطان الثدي النقيلي أو سرطان الثدي المتقدم. في هذه المرحلة، انتشر السرطان الذي تطور في ثديك إلى مناطق أخرى من الجسم. على سبيل المثال، قد تكون الخلايا السرطانية قد انتقلت عبر الجهاز اللمفاوي إلى رئتيك أو عظامك أو كبدك أو دماغك أو أي أجهزة أخرى.

المرحلة 4 هي المرحلة الأكثر خطورة ومهددة للحياة من سرطان الثدي. معظم حالات المرحلة 4 سرطان الثدي تطور بعد فترة طويلة ان كان قد تم التشخيص لأول مرة مع السرطان. في حالات نادرة، قد يكون السرطان الخاص بك قد تقدم إلى المرحلة 4 في الوقت الذي يتم تشخيص لأول مرة.

مواجهة المرحلة 4 سرطان الثدي أمر صعب. ولكن بعد خطة العلاج الموصى بها الطبيب وممارسة عادات نمط الحياة الصحية يمكن أن تساعد على تحسين نتائجك. قد تزيد بشكل كبير من عمرك وتحسين نوعية حياتك.

الحصول على العلاج المهني

إذا كان لديك مرحلة 4 لسرطان الثدي، فمن المهم أن تعمل مع الأورام لوضع خطة العلاج. طبيب الأورام هو طبيب متخصص في علاج السرطان.

خطة علاجك للمرحلة 4 سرطان الثدي تهدف إلى وقف أي أورام لديك من النمو وانتشار. منذ وقت تكون الأورام قد انتشرت بالفعل إلى مناطق أخرى من الجسم في هذه المرحلة من المرض، العلاج الخاص بك من المرجح أن يكون العلاج المنهجي التي يمكن أن تعالج جميع المناطق المعنية.

اعتمادا على الخصائص الخاصة بك سرطان الثدي محددة والتاريخ الطبي، قد تكون الأورام الخاص بك يوصى لها مجموعة متنوعة من خيارات العلاج. على سبيل المثال، قد يشجعونك على الخضوع:

  • العلاج الكيميائي
  • العلاج الهرموني، والذي يستخدم لعلاج سرطانات حساسة للهرمونات
  • العلاج الإشعاعي، والذي غالبا ما يستخدم لأورام الدماغ والعظام
  • الجراحة، والتي نادرا ما تستخدم في المرحلة 4 سرطان الثدي

سوف يأخذ الأورام الخاص بك العديد من العوامل في الاعتبار قبل التوصية بخطة العلاج. على سبيل المثال، يمكن أن يساعدك عمرك والصحة العامة على تحديد ما إذا كانت العلاجات التي لها آثار جانبية بدنية قوية، مثل العلاج الكيميائي، مناسبة لك. إذا كان هناك خيار علاج معين لم يعمل لك في الماضي، والأطباء ربما لن تستخدم لعلاج سرطان المرحلة 4 الخاص بك.

الخيارات الغذائية قد تحدث فرقا

تناول نظام غذائي مغذي يمكن أن يساعدك على الحفاظ على نوعية حياة أعلى، تغذي جسمك، والحفاظ على الوزن المثالي. تقليل الدهون في الجسم قد يساعد على خفض مستوى هرمون الاستروجين في الجسم، مما قد يقلل من خطر تكرار سرطان الثدي. هذا صحيح بشكل خاص إذا كنت قد تم تشخيصها مع سرطان الثدي حساسة للهرمونات بعد سن اليأس.

قد يشجعك طبيبك على تجنب تناول الطعام:

  • كميات كبيرة من اللحوم الحمراء
  • الحليب عالي الدسم، الجبن، أو منتجات الألبان الأخرى
  • كميات كبيرة من الدهون المشبعة
  • الكحول
  • الأطعمة والمشروبات السكرية

لا يعتبر أي طعام أو مجموعة غذائية واحدة رصاصة سحرية في علاج السرطان. أفضل رهان هو تناول نظام غذائي متوازن منخفض في الدهون المشبعة ولكن مرتفع في الأطعمة النباتية. تأكد من أنها تشمل الورقية الخضر وغيرها من المنتجات ذات اللون الداكن، والفاصوليا، والحبوب الكاملة. في معظم الحالات، فمن الأفضل للحصول على المواد الغذائية الخاصة بك من الأطعمة بدلا من المكملات الغذائية. في بعض الحالات، قد يشجعك طبيبك على إضافة ملحق لنظامك الغذائي.

ممارسة الرياضة

التمرين مهم لصحتك النفسية والعقلية الجسدية بشكل عام. التناسق هو المفتاح. فمن الأفضل أن تمارس في كميات صغيرة كل يوم من اتباع نمط متطرف من النشاط المكثف في بعض الأحيان بين فترات طويلة من الخمول.

قد لا يكون هناك علاقة مباشرة بين ممارسة الرياضة والمرحلة 4 على معدلات بقاء سرطان الثدي، ولكن يمكنك جني فوائد أخرى من ممارسة التمارين الرياضية بانتظام. على سبيل المثال قد تساعدك على:

  • افقاد الدهون في الجسم الزائد
  • زيادة قوة الجسم
  • زيادة الطاقة الخاصة بك
  • تقليل الإجهاد
  • تحسين مزاجك
  • تحسين نوعية حياتك
  • الحد من الآثار الجانبية من العلاج

يمكن أن يساعدك طبيبك على تطوير عملية روتينية تناسب احتياجاتك وقدراتك البدنية.

نظرة مستقبلية وتوقعات

ووفقا للجمعية الأمريكية للسرطان، يقدر أن 22 في المئة من الناس يعيشون خمس سنوات على الأقل بعد تشخيصه مع المرحلة 4 لسرطان الثدي.

العديد من العوامل يمكن أن تؤثر على فرص البقاء على المدى الطويل. أنواع مختلفة من سرطان الثدي تتصرف بشكل مختلف، وهذا يعني بعض أكثر عدوانية من غيرها وبعضها أقل بكثير من خيارات العلاج من غيرها. لهذا السبب، قد يؤثر نوعك الفرعي على النظرة المستقبلية. ويرتبط ارتفاع معدلات البقاء على قيد الحياة أيضا مع مدى وموقع الانبثاث. وبعبارة أخرى، قد تكون توقعاتك على المدى الطويل أفضل إذا كان السرطان الخاص بك قد انتشر فقط إلى عظامك مما لو كان موجودا في العظام والرئتين. البحث عن العلاج الفوري، مثل العلاج الكيميائي، الجراحة، أو العلاج بالهرمونات، يمكن أن يساعد أيضا على تحسين النظرة الخاصة بك. إن اتخاذ خيارات صحية لنمط الحياة قد يؤدي أيضا إلى تحسين فرصك في البقاء بصحة جيدة .

شاهد أيضاً

تاريخ سرطان الثدي

تاريخ سرطان الثدي نظرة عامةالمحتوياتنظرة عامةالاكتشاف المبكر لسرطان الثديمعالم البحوث لسرطان الثديالعلاجات الحديثةنظرة سرطان الثدي …