Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
الأحد , 18 نوفمبر 2018


أخبار عاجلة
الرئيسية » السكري والعظام » هشاشة العظام » كل ما تحتاج لمعرفته حول هشاشة العظام

كل ما تحتاج لمعرفته حول هشاشة العظام

 

هشاشة العظام (Osteoarthritis) هو  من الامراض المزمنة الأكثر شيوعا. تحدث هشاشة العظام في كثير من الأحيان في كبار السن، على الرغم من أنه يمكن أن يحدث في البالغين من أي عمر. وتسمى هشاشة العظام أيضا أمراض المفاصل التنكسية، والتهاب المفاصل التنكسية.

أسباب هشاشة العظام

يحدث التهاب المفاصل بسبب تلف المفاصل. هذا الضرر يمكن أن تتراكم مع مرور الوقت، وهذا هو السبب في السن هي واحدة من الأسباب الرئيسية للأضرار المشتركة التي تؤدي إلى هشاشة العظام.

وتشمل الأسباب الأخرى للتلف المفاصل إصابة سابقة، مثل:

  • الغضروف
  • المفاصل المخلوعة
  • إصابات الرباط

كما تشمل تشوه المفاصل، والسمنة، والضعف . بعض عوامل الخطر، مثل التاريخ العائلي والجنس، تزيد من خطر الإصابة بهشاشة العظام.

هشاشة العظام والغضاريف

الغضروف هو مادة مطاطية مرنة وأكثر ليونة من العظام. وتتمثل مهمتها في حماية نهايات العظام داخل المفصل، وتمكينهم من التحرك بسهولة ضد بعضها البعض.

عندما ينهار الغضروف، تصبح هذه الأسطح العظمية مرهقة وخشنة. هذا يمكن أن يسبب ألم داخل المفصل، وتهيج في الأنسجة المحيطة بها. الغضروف التالفة لا يمكن إصلاح نفسها. وذلك لأن الغضروف لا يحتوي على أي الأوعية الدموية.

أعراض هشاشة العظام

هشاشة العظام يمكن أن تحدث في أي مفصل. ومع ذلك، فإن المناطق الأكثر تضررا في الجسم وتشمل:

  • الأيادي
  • الأصابع
  • الركبتين
  • الفخذين
  • العمود الفقري، وعادة في الرقبة أو أسفل الظهر

الأعراض الأكثر شيوعا لالتهاب المفاصل تشمل:

  • الالم
  • الرقة (عدم الراحة عند الضغط على المنطقة بأصابعك)
  • الصلابة
  • الالتهاب

كما تصبح هشاشة العظام أكثر تقدما، والألم المرتبطة به قد تصبح أكثر كثافة. مع مرور الوقت، قد يحدث تورم في المنطقة المشتركة والمحيطة أيضا.

هشاشة العظام الشديدة

هشاشة العظام هي حالة تقدمية مع خمس مراحل، من 0 إلى 4. المرحلة الأولى (0) يمثل الطبيعي . المرحلة 4 تمثل هشاشة العظام الشديدة. ليس كل من لديه هشاشة العظام تتقدم إلى المرحلة 4. الحالة غالبا ما تستقر قبل الوصول إلى هذه المرحلة.

الأشخاص الذين يعانون من هشاشة العظام الحاد لديهم فقدان واسعة أو كاملة من الغضروف في واحد أو أكثر من المفاصل. يمكن أن يسبب احتكاك العظام على العظام المرتبطة بهذا  الامر أعراض حادة مثل:

  • زيادة التورم والالتهاب. قد تزيد كمية السائل الزليلي داخل المفصل. عادة، هذا السائل يساعد على تقليل الاحتكاك أثناء الحركة. ومع ذلك، في كميات أكبر، فإنه يمكن أن يسبب تورم المفاصل. قد تطفو أجزاء من الغضروف المفاجئ أيضا داخل السائل الزليلي، مما يزيد الألم والتورم.
  • زيادة الألم. قد تشعر بالألم أثناء الحركة ، ولكن أيضا عندما تكون في الراحة. قد تشعر بزيادة في مستوى الألم مع تقدم اليوم، أو أكثر تورم في المفاصل الخاصة بك إذا كنت قد استخدمتها بشكل كثير على مدار اليوم.
  • انخفاض نطاق الحركة. قد لا تكون قادرا على التحرك ، بسبب صلابة أو ألم في المفاصل. هذا يمكن أن يجعل من الصعب الاستمتاع بالأنشطة اليومية التي كانت تأتي بسهولة.
  • عدم الاستقرار . قد تصبح المفاصل أقل استقرارا. على سبيل المثال، إذا كان لديك هشاشة العظام الحاد في الركبتين، قد تواجه نقص مفاجئ في الحركة. قد تعاني أيضا من التواء الركبة، والتي يمكن أن تسبب السقوط والإصابة.
  • أعراض أخرى. قد يستمر الإنهاك وضعف العضلات, ونتوءات العظم, وتشوه المفصل قد تحدث أيضا.

الضرر الناجم عن هشاشة العظام الحاد متقلبة، ولكن العلاج يمكن أن يساعد في تقليل الأعراض.

هشاشة العظام والتهاب المفاصل الروماتويدي

هشاشة العظام (OA) والتهاب المفاصل الروماتيزمي (RA) يشتركون في بنفس الأعراض ولكنها بظروف مختلفة جدا. هشاشة العظام هي حالة تنكسية، مما يعني أنه يزيد شدة مع مرور الوقت. التهاب المفاصل الروماتويدي، من ناحية أخرى، هو اضطراب المناعة الذاتية.

الأشخاص الذين يعانون من التهاب المفاصل الروماتويدي لديهم أجهزة المناعة لهذا الخطأ بطانة لينة حول المفاصل لتكون تهديدا للجسم، مما تسبب في مهاجمة تلك المنطقة. وتسمى هذه البطانة الناعمة، التي تشمل السائل الزليلي. كما يقوم جهاز المناعة بإطلاق هجومه، يحدث تراكم السوائل داخل المفصل، مما يسبب صلابة، ألم، تورم، والتهاب.

إذا لم تكن متأكدا من أي نوع من التهاب المفاصل لديك، الأفضل هو التحدث مع طبيبك.

تشخيص هشاشة العظام

هشاشة العظام غالبا ما تكون بطيئة النمو, وهو المرض الذي يمكن أن يكون من الصعب تشخيصة حتى يبدأ في تسبب أعراض مؤلمة أو منهكة. وغالبا ما يتم تشخيص هشاشة العظام في وقت مبكر بعد حادث يسبب كسرا يتطلب الأشعة السينية.

بالإضافة إلى الأشعة السينية، قد يستخدم طبيبك التصوير بالرنين المغناطيسي لتشخيص هشاشة العظام. يستخدم هذا الاختبار تصوير موجات الراديو ومجال مغناطيسي لخلق صور من العظام والأنسجة الرخوة.

وتشمل الاختبارات التشخيصية الأخرى اختبار الدم لاستبعاد الظروف الأخرى التي تسبب آلام المفاصل، مثل التهاب المفاصل الروماتيزمي. ويمكن أيضا استخدام تحليل السوائل المشتركة لتحديد ما إذا كان النقرس أو العدوى هو السبب الكامن وراء الالتهاب. تحقق من الاختبارات الأخرى المستخدمة للمساعدة في تشخيص هشاشة العظام.

علاج هشاشة العظام

يتركز علاج هشاشة العظام على إدارة الأعراض. سوف يتم تحديد نوع العلاج الذي سوف يساعدك بشكل كبير من خلال شدة الأعراض وموقعها. في كثير من الأحيان، تغييرات نمط الحياة، دون وصفة طبية للدواء، والعلاجات المنزلية سوف تكون كافية لتوفير الإغاثة من الألم، والصلابة، والتورم.

العلاجات في المنزل وتغيير نمط الحياة لهشاشة العظام تشمل:

ممارسه الرياضه

النشاط البدني يقوي العضلات حول المفاصل وقد يساعد على تخفيف الصلابة. النشاط لمدة 20 إلى 30 دقيقة على الأقل من الحركة البدنية، على الأقل كل يوم. اختيار الأنشطة اللطيفة، منخفضة التأثير، مثل المشي أو السباحة. تاي تشي واليوغا يمكن أيضا تحسين المرونة والمساعدة في إدارة الألم.

فقدان الوزن

أن زيادة الوزن يمكن أن تضع ضغطا على المفاصل وتسبب الألم. تخفيف الوزن يساعد على تخفيف هذا الضغط ويقلل من الألم. كما يمكن أن يقلل الوزن الصحي من خطر الإصابة بمشاكل صحية أخرى مثل السكري وأمراض القلب.

النوم الكافي

النوم الكافي يريح عضلاتك ويمكن أن يقلل من التورم والتهاب. الحصول على قسط كاف من النوم في الليل يمكن أن تساعدك أيضا على إدارة الألم بشكل أكثر فعالية.

العلاج بالحرارة والبرد

يمكنك تجربة الحرارة أو العلاج البارد لتخفيف آلام العضلات وصلابة. تطبيق ضغط الباردة أو الساخنة لالتهاب المفاصل لمدة 15 إلى 20 دقيقة عدة مرات في اليوم.

تمارين لهشاشة العظام

تمارين تمدد لطيفة يمكن أن تكون مفيدة جدا للأشخاص الذين يعانون من هشاشة العظام، وخاصة إذا كان لديك تصلب أو ألم في الركبتين والوركين، أو الظهر. التمديد يمكن أن تساعد على تحسين التنقل ومجموعة من الحركة.

أدوية هشاشة العظام

هناك عدد من أنواع مختلفة من أدوية هشاشة العظام التي يمكن أن تساعد في توفير الإغاثة من الألم أو التورم. وتشمل:

  • المسكنات عن طريق الفم (Tylenol) . تيلينول (اسيتامينوفين) ومسكنات الألم الأخرى تقلل الألم ولكن ليس تورم.
  • المسكنات الموضعية. هذه منتجات أوتك (OTC) متوفرة كما الكريمات، والمواد الهلامية. أنها تساعد على خدر المنطقة ويمكن أن توفر تخفيف الألم، وخاصة لألم التهاب المفاصل الخفيف.
  • مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية NSAIDs  (العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات) . مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية مثل أدفيل (ايبوبروفين) Advil  و أليف (نابروكسين) Aleve  تقلل من التورم وكذلك الألم.
  • كيمبالتا (Cymbalta). قد يصف طبيبك سيمبالتا (ديولوكستين) المضاد للاكتئاب لك خارج التسمية للمساعدة في توفير أوا تخفيف الآلام.
  • الستيرويدات القشرية (Corticosteroids). هذه الأدوية وصفة طبية متاحة عن طريق الفم. ويمكن أيضا أن تعطى عن طريق الحقن مباشرة إلى مفصل.

العلاجات الطبيعية لهشاشة العظام

العلاجات البديلة والمكملات الغذائية قد تساعد على تخفيف الأعراض مثل الالتهاب وآلام المفاصل. بعض المكملات الغذائية أو الأعشاب التي قد تساعد ما يلي:

  • زيت سمك
  • الشاي أخضر
  • الزنجبيل
  • الجلوكوزامين

وتشمل خيارات العلاج البديلة الأخرى ما يلي:

  • العلاج بالإبر
  • العلاج البدني
  • العلاج بالتدليك

العلاجات الأخرى يمكن أن تتراوح بين أخذ حمامات حمامات الملح الانكليزي لاستخدام الكمادات الساخنة أو الباردة.

يجب أن تناقش مع طبيبك أي أعشاب أو مكملات التي تفكر قبل استخدامها. وهذا سيساعد على ضمان أنها آمنة وفعالة، ولن تتداخل مع الأدوية الأخرى التي تتناولها.

النظام الغذائي لهشاشة العظام

ليس هناك جانب سلبي لتناول الطعام الصحي، ولكن إذا كان لديك هشاشة العظام، فان النظام الغذائي والتغذية أهمية خاصة.

أولا، عليك أن تبقي وزنك في المعدل الطبيعي للحد من الضغط غير الضروري على المفاصل الخاصة بك.

هناك أيضا أبحاث تشير إلى أن بعض أنواع هشاشة العظام، مثل هشاشة العظام في الركبة، تستجيب بشكل إيجابي لاتباع نظام غذائي عال في الفلافونويدات، والتي هي العناصر الغذائية الموجودة في الفواكه والخضروات. أيضا، ومضادات الأكسدة الموجودة في العديد من الفواكه والخضروات قد تساعد أيضا في مكافحة الجذور الحرة التي تنتجها الالتهابات. الجذور الحرة هي الجزيئات التي يمكن أن تسبب تلف الخلية.

يمكن أن يساعد اتباع نظام غذائي عالي الجودة في التخفيف من أعراض هشاشة العظام عن طريق الحد من الالتهاب والتورم. تناول الأطعمة عالية في ما يلي يمكن أن تكون مفيدة للغاية:

  • فيتامين سي
  • فيتامين د
  • بيتا كاروتين
  • ألاحماض الدهنية أوميغا -3

زيادة تناولك من الأطعمة مع خصائص مضادة للالتهابات سوف تساعد أيضا. تحقق من المزيد من الأسباب وطرق لتناول الطعام بشكل جيد أثناء العيش مع هشاشة العظام.

هشاشة العظام في يديك

هشاشة العظام يمكن أن تؤثر على عدة مجالات من يديك. هذه المناطق غالبا ما تشمل نصائح من الأصابع، ومفاصل الأوسط من كل إصبع، والمشترك ربط الإبهام والمعصم نفسه. المفاصل التي تتأثر إلى حد كبير تحديد الأعراض التي تحدث. هذه الأعراض غالبا ما تشمل:

  • صلابة
  • الم
  • تورم
  • احمرار
  • ضعف
  • صعوبة في تحريك أصابعك
  • انخفاض نطاق الحركة
  • طحن الصوت عند تحريك أصابعك

النساء أكثر عرضة لالتهاب المفاصل في اليد من الرجال، وعادة ما تحصل عليه في سن أصغر. ومن ناحية هشاشة العظام يمكن أن يكون لها تأثير كبير على قدرتك على القيام بالمهام المرتبطة بالحياة اليومية، ومع ذلك، فإن العلاجات التي تتراوح بين تغيير نمط الحياة والجراحة يمكن أن تساعد

هشاشة العظام في الوركين

يمكن أن يحدث هشاشة العظام في ورك واحد أو كلاهما . وبهذه الطريقة فإنه يختلف عن التهاب المفاصل الروماتيزمي، والذي يحدث عادة في كل من الوركين في نفس الوقت.

هشاشة العظام الورك هو حالة من التدهور ببطء. كثير من الناس يجدون أنهم قادرون على مكافحة أعراضهم لسنوات عديدة باستخدام الدواء، وممارسة الرياضة، والعلاج الطبيعي.

إذا كانت الحالة تزداد سوءا، حقن الستيرويد، الأدوية الأخرى، أو الجراحة يمكن أن تساعد في توفير الإغاثة. يمكن أن تساعد العلاجات البديلة أيضا، والتكنولوجيات الجديدة في الأفق.

هشاشة العظام في الركبتين

مثل هشاشة العظام الورك ، يمكن أن تحدث في ركبة واحد أو كلاهما. العمر، وعلم الوراثة، وإصابة في الركبة قد تلعب كل دور في هشاشة العظام الركبة.

الرياضيون الذين يركزون فقط على رياضة واحدة التي تخلق حركة واسعة ومتكررة، مثل الجري أو التنس، قد تكون في خطر متزايد من هشاشة العظام. وبالمثل، إذا كنت تتبع نوع واحد فقط من النشاط البدني، وهذا  الإفراط في استخدام بعض العضلات وتقليل حركو الآخرين، مما تسبب في ضعف وعدم الاستقرار في مفصل الركبة. الاشتراك بعدة أنشطة تساعد على عمل مجموعات العضلات المختلفة، والسماح لجميع العضلات حول الركبة .

دعامة الركبة لهشاشة العظام

قد يكون ارتداء دعامة حول ركبتك علاج غير جراحي ممتاز لالتهاب المفاصل في الركبة. الأقواس او الدعامة  يمكن أن تقلل من التورم والضغط. ويمكن أيضا زيادة الاستقرار في ركبتك عن طريق تحويل وزنك بعيدا عن الجزء التالف من ركبتك. وهذا يسمح لمزيد من التنقل.

هناك عدة أنواع من دعامات الركبة. البعض قد يكون حسب تركيبها بالنسبة لك.

هشاشة العظام العنقي

يشار إلى هشاشة العظام العنق أيضا باسم هشاشة العظام الرقبة. انها حالة مرتبطة بالسن التي تؤثر على أكثر من 85 في المئة من الناس فوق سن ال 60. ويحدث ذلك في كل من الرجال والنساء.

يقع العمود الفقري العنقي في الرقبة ويحتوي على مفاصل الوجه. هذه المفاصل تساعد على الحفاظ على المرونة في العمود الفقري، مما يسمح لمجموعة كاملة من الحركة.

هشاشة العظام العنق لا يسبب دائما الأعراض. إذا كان ذلك، يمكن أن تتراوح الأعراض من خفيفة إلى شديدة وتشمل:

  • ألم في الكتف الخاص بك، أسفل ذراعك، أو في أصابعك
  • ضعف العضلات
  • تصلب في عنقك
  • الصداع، ومعظمهم في الجزء الخلفي من رأسك
  • وخز أو خدر أسفل ذراعيك أو الساقين

في بعض الأحيان، يمكن أن تحدث أعراض أكثر خطورة، مثل فقدان السيطرة على المثانة أو الأمعاء، أو فقدان التوازن.

هشاشة العظام الشوكي

إذا كان لديك آلام الظهر، قد يكون لديك هشاشة العظام في العمود الفقري. تؤثر هذه الحالة على مفاصل تقع في أسفل الظهر والأرداف. العمر وصدمة العمود الفقري كلاهما عوامل محتملة في هشاشة العظام الشوكي. النساء أكثر عرضة من الرجال للحصول على هذا الامر. الناس الذين يعانون من زيادة الوزن، أو الذين تتطلب وظائف القرفصاء والجلوس، قد تكون أيضا في خطر متزايد.

أعراض هشاشة العظام الشوكي يمكن أن تختلف حسب شدتها. وتشمل:

  • تصلب أو ضعف في المفاصل في ظهرك
  • ضعف، خدر، أو وخز في ذراعيك أو ساقيك
  • انخفاض نطاق الحركة

من المهم الاهتمام بهذه الأعراض. إذا تركت دون علاج، يمكن لهشاشة العظام في العمود الفقري تزداد سوءا، مما تسبب في أعراض أكثر شدة والإعاقة.

الوقاية من هشاشة العظام

قد يكون لديك عوامل خطر لهشاشة العظام التي لا يمكن السيطرة عليها، مثل الوراثة، والعمر، والجنس. ولكن يمكن السيطرة على عوامل الخطر الأخرى، وإدارتها يمكن أن تساعد في الحد من خطر هشاشة العظام.

يمكن أن تساعدك النصائح التالية على إدارة عوامل الخطر ليكون تحت سيطرتك:

  • دعم جسمك. إذا كنت رياضي أو ممارس متعطشا، تأكد من الرعاية لجسمك. ارتداء الدعم الرياضي والأحذية التي تقلل من تأثير على ركبتيك. أيضا التأكد من أن تتنزع الرياضية الخاصة بك، حتى يتسنى لجميع العضلات الحركة، وليس فقط نفس العضلات في كل مرة.
  • مراقبة وزنك. حافظ على مؤشر كتلة الجسم في النطاق المناسب لطولك ووزنك.
  • الحصول على قسط كاف من الراحة. تعطي جسمك فرصا كبيرة للراحة والنوم.

إذا كان لديك مرض السكري، فان السيطرة على نسبة السكر في الدم يمكن أن تساعد أيضا في إدارة خطر الإصابة بهشاشة العظام.

توقعات هشاشة العظام

هشاشة العظام هو حالة مرضية مزمنة والتي ليس لها علاج، ولكن مع العلاج، والنظرة الإيجابية. لا تتجاهل أعراض الألم المشترك المزمن وصلابة. وكلما اسرعت بالتحدث مع طبيبك، كلما كان هناك سرعة في الحصول على تشخيص، وبدء العلاج، وتحسين نوعية حياتك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Comment moderation is enabled. Your comment may take some time to appear.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.