الجمعة , 23 يونيو 2017
أخبار عاجلة
الرئيسية » الصحة النفسية » ما هو الرهاب (Phobias)

ما هو الرهاب (Phobias)

ما هو الرهاب (Phobias)

ما هو الرهاب (Phobias)

الرهاب هو رد فعل خوف مفرط وغير عقلاني. إذا كان لديك رهاب، قد تواجه شعور عميق من الرهبة أو الذعر عندما تواجه مصدر خوفك. يمكن أن يكون الخوف من مكان أو وضع معين أو كائن معين. وخلافا للاضطرابات القلق العام، وعادة ما يرتبط الرهاب إلى شيء معين.

تأثير الرهاب يمكن أن تتراوح من مزعج الى شديد. الناس الذين يعانون من الرهاب غالبا ما يدركون خوفهم غير عقلاني، ولكنهم غير قادرين على فعل أي شيء حيال ذلك. هذه المخاوف يمكن أن تتداخل مع عملك، او المدرسة، او العلاقات الشخصية.

ويقدر أن 19 مليون أمريكي لديهم رهاب يسبب صعوبة في بعض مجالات حياتهم. طلب المساعدة من طبيبك إذا كان لديك الخوف الذي يمنعك من قيادة الحياة الطبيعية.

ما هو أسباب الرهاب

العوامل الجينية والبيئية يمكن أن تسبب الرهاب. الأطفال الذين لديهم صلة وثيقة مع اضطراب القلق هم في خطر لتطوير الرهاب. الأحداث المؤلمة مثل الغرق تقريبا يمكن أن يجلب الرهاب. ويمكن أن يكون التعرض للمناطق المحصورة، والارتفاعات القصوى، ولدغات الحيوانية أو الحشرات كلها مصادر الرهاب.

الناس الذين يعانون من حالات طبية مستمرة أو مخاوف صحية غالبا ما يكون لديهم الرهاب. هناك نسبة عالية من الناس الذين يعانون من الرهاب بعد إصابات بالدماغ . كما أن تعاطي المواد المخدرة والاكتئاب مرتبطان بالرهاب.

أنواع مختلفة من الرهاب

وتعترف الجمعية الأمريكية للطب النفسي بأكثر من 100 حالة مختلفة من رهاب. وهنا عدد قليل من الأكثر شيوعا.

الخوف من الأماكن المكشوفة

أغورافيوبيا (Agoraphobia) هو الخوف من الأماكن أو الحالات التي لا يمكنك الهروب منها. الكلمة نفسها تشير إلى “الخوف من المساحات المفتوحة”. الناس الذين يعانون من الخوف من الأماكن المكشوفة يخشون في حشود كبيرة أو المحاصرين خارج المنزل. وغالبا ما يتجنبون المواقف الاجتماعية تماما ويبقون داخل منازلهم.

كثير من الناس الذين يعانون من الخوف من الأماكن المكشوفة يخشون أن يكون لديهم هجوم الذعر في مكان لا يمكنهم الهرب. وقد يخشى الذين يعانون من مشاكل صحية مزمنة من أن يكون لديهم حالة طبية طارئة في منطقة عامة أو في حالة عدم توفر أي مساعدة.

الرهاب الاجتماعي

ويشار إلى الرهاب الاجتماعي أيضا باسم “اضطراب القلق الاجتماعي”. وهذا هو القلق الشديد بشأن المواقف الاجتماعية التي يمكن أن تؤدي إلى العزلة الذاتية. الرهاب الاجتماعي يمكن أن يكون شديدا بحيث يكون  لأبسط التفاعلات، مثل الطلب في مطعم أو الرد على الهاتف، يمكن أن يسبب الذعر. أولئك الذين يعانون من الرهاب الاجتماعي غالبا ما يخرجون من طريقهم لتجنب المواقف العامة.

رهاب حالات أو أشياء معينة

كثير من الناس يكرهون حالات أو أشياء معينة، ولكن حتى يكون رهاب حقيقي،  يكون تداخل الخوف مع حياتك اليومية. بعض من الأكثر شيوعا تشمل ما يلي.

رهاب التكلم (Glossophobia) : قلق الأداء، أو الخوف من التحدث أمام الجمهور. الناس الذين يعانون من هذا الرهاب لديهم أعراض جسدية شديدة عندما يفكرون حتى في الوجود أمام مجموعة من الناس.

رهاب المرتفعات (Acrophobia) : هو الخوف من المرتفعات. الناس الذين يعانون من هذا الرهاب سوف تتجنب الجبال والجسور، أو الطوابق العليا من المباني. وتشمل الأعراض الدوار، والدوخة، والتعرق، والشعور كما لو كنت سوف تمر أو تفقد الوعي.

رهاب الأماكن المغلقة (Claustrophobia) : هو الخوف من الأماكن المغلقة أو الضيقة. والخوف من الأماكن المغلقة الحاد يمكن أن يؤدي للتعطيل إذا كان يمنعك من ركوب في سيارة أو المصاعد.

رهاب الطيران (Aviatophobia): وهو الخوف من الطيران.

رهاب الأسنان (Dentophobia) : وهو الخوف من طبيب الأسنان أو إجراءات الأسنان. هذا الرهاب عموما يتطور بعد تجربة غير سارة في مكتب طبيب الأسنان. يمكن أن يكون ضارا إذا كان يمنعك من الحصول على رعاية الأسنان اللازمة.

رهاب الدم (Hemophobia) : الخوف من الدم أو الإصابة.

رهاب العناكب (Arachnophobia) : الخوف من العناكب.

رهاب الكلاب (Cynophobia) : الخوف من الكلاب.

رهاب الثعابين (Ophidiophobia) : الخوف من الثعابين.

رهاب الليل (Nyctophobia) : الخوف من الليل أو الظلام. هذا الرهاب تقريبا تقريبا يبدأ كخوف نموذجي في مرحلة الطفولة. عندما تقدم في مرحلة ما قبل المراهقة، انها تعتبر رهاب.

من هو في خطر الرهاب

أولئك الذين لديهم استعداد وراثي للقلق قد يكون في خطر كبير لتطور الرهاب. العمر والحالة الاجتماعية والاقتصادية، والمساواة بين الجنسين يبدو أن تكون عوامل الخطر لبعض الرهاب. على سبيل المثال، النساء أكثر عرضة للإصابة برهاب الحيوانات . والأطفال أو الأشخاص الذين يعانون من الوضع الاجتماعي والاقتصادي المنخفض من المرجح أن يكون لديهم الرهاب الاجتماعي. الرجال يشكلون غالبية الرهاب من طبيب الاسنان.

ما هي أعراض الرهاب

أكثر الأعراض شيوعا للرهاب هو  الهلع او ذعر الهجوم. ملامح ذعر الهجوم ما يلي:

  • قصف بدقات القلب
  • ضيق في التنفس
  • الكلام السريع أو عدم القدرة على الكلام
  • جفاف الفم
  • اضطراب في المعدة أو الغثيان
  • ارتفاع ضغط الدم
  • يرتجف أو يهز
  • ألم في الصدر أو ضيق
  • الاختناق الإحساس
  • الدوخة أو الدوار
  • التعرق الغزير
  • الشعور بالموت الوشيك

علاج الرهاب

علاج الرهاب يمكن أن ينطوي على التقنيات العلاجية، والأدوية، أو مزيج من الاثنين معا.

العلاج السلوكي المعرفي

العلاج السلوكي المعرفي (CBT) هو العلاج العلاجي الأكثر شيوعا لعلاج الرهاب. ينطوي العلاج السلوكي المعرفي على التعرض لمصدر الخوف، ولكن في بيئة تسيطر عليها. هذا العلاج يمكن أن يغير الناس ويقلل من القلق.

يركز العلاج على تحديد وتغيير الأفكار السلبية، والمعتقدات المختلة، وردود الفعل السلبية على الخوف. تقنيات CBT الجديدة تستخدم تكنولوجيا الواقع الافتراضي لتعريض الناس بأمان لمصادر رهابهم.

الأدوية و مضادات الاكتئاب

مضادات الاكتئاب والأدوية المضادة للقلق يمكن أن تساعد على تهدئة ردود الفعل العاطفية والجسدية على حد سواء. في كثير من الأحيان، فإن الجمع بين الدواء والعلاج المهني يجعل الفرق أكبر .

إذا كان لديك رهاب، فمن الأهمية بمكان أن كنت تسعى للعلاج. التغلب على الرهاب يمكن أن يكون صعبا، ولكن هناك أمل. مع العلاج المناسب، يمكنك أن تتعلم لإدارة المخاوف الخاصة بك وتؤدي لحياة منتجة .

شاهد أيضاً

10 طرق لرعاية صحتك النفسية

10 طرق لرعاية صحتك النفسية من المهم أن تأخذ الرعاية من نفسك والحصول على أكثر …