الجمعة , 23 يونيو 2017
أخبار عاجلة
الرئيسية » الأخبار الصحية » مشاكل النوم والأرق عند سن الياس

مشاكل النوم والأرق عند سن الياس

مشاكل النوم والأرق عند سن الياس

مشاكل النوم والأرق عند سن الياس
الهبات الساخنة، التعرق الليلي، والقلق التي تعاني منها العديد من النساء مع انقطاع الطمث هي سيئة بما فيه الكفاية من تلقاء نفسها، ولكن عندما تبدأ تؤثر على نومك، فإنها يمكن أن يشعر أسوأ من ذلك. في دورة محبطة، والإجهاد والتعب الناجم عن ليلة أخرى لا يهدأ يمكن في بعض الأحيان مجرد جعل الأعراض، ومشاكل النوم الخاصة بك، أسوأ من ذلك

الحفاظ على القراءة لمعرفة ثماني استراتيجيات يمكنك استخدامها لتحسين نومك أثناء سن اليأس. تغييرات نمط الحياة يمكن أن تساعدك على مساعدة في تقليل وتيرة الهبات الساخنة أو جعله أسهل للنوم من خلالهم. في بعض الحالات، قد يصف طبيبك أيضا العلاج بالهرمونات البديلة (HRT) أو العلاجات الأخرى.

ما الذي يسبب مشاكل في نومي أثناء انقطاع الطمث؟

كلما كنت بالقرب من سن اليأس، المبايض الخاص بك تتوقف عن إنتاج هرمونات الاستروجين والبروجسترون. انخفاض في هذه الهرمونات يمكن أن يسبب هبات ساخنة وتعرق ليلي. كما تبدأ درجة حرارة الجسم في الارتفاع أثناء النوم، قد تستيقظ. في الوقت الذي تمر فيه الهبات الساخنة، قد بكون استيقاظ غير مريح لعدة دقائق. العديد من النساء تجد صعوبة في العودة إلى النوم بعد ذلك.

بالإضافة إلى الهبات الساخنة والتعرق، قد تواجه مشاكل في النوم نتيجة الاكتئاب، والقلق، أو اضطرابات المزاج خلال فترة ما حول سن الياس أو انقطاع الطمث. إذا كنت تواجه ضغوطا عاطفية إضافية، فإن الحصيلة العقلية قد تمنعك من النوم. ان عقلك لا يمكن أن يحرر نفسه من المخاوف والقلق التي تواجهها خلال النهار، قد تجد من الصعب على البقاء نائما. وعلاوة على ذلك، يمكن أن يؤدي نقص النوم إلى مشاكل أخرى، بما في ذلك النعاس أثناء النهار، والتعب، وتقلبات المزاج.

يمكن أن تساهم حالات صحية أخرى، مثل توقف التنفس أثناء النوم، ومتلازمة الساق أ، والأرق، أيضا في مشاكل النوم أثناء سن اليأس.

استراتيجيات لتحسين النوم

0000ff;">1. تناول الطعام بشكل جيد والحصول على الكثير من التمارين الرياضية

من المهم أن تتناول وجبات منتظمة ومتوازنة وممارسة يومية للمساعدة في منع الهبات الساخنه. كما أن توقيت هذه الأنشطة يهم. تناول الطعام أو ممارسة الرياضة قريبة جدا من النوم يمكن أن يقطع ساعة الجسم الطبيعية و قد تمنع نومك.

2. ارتداء الملابس الفضفاضة عند النوم

النوم في الملابس المصنوعة من الألياف الطبيعية، مثل القطن. هذا يسمح لبشرتك على التنفس بسهولة أكبر. ويساعد النسيج على التخلص من الرطوبة بعيدا عن جلدك.

3. استخدام القطن

بالمقارنة مع بعض الأقمشة الأخرى، يبقى القطن أكثر برودة ضد بشرتك. يساعد على الحفاظ على الحرارة . ويمكن أن يساعد في منع التعرق.

4. حافظ على غرفة نومك باردة

غرفة باردة هي أكثر ملاءمة للنوم من واحدة دافئة. النظر في خفض درجة الحرارة في منزلك ليلا. مراوح السقف أو مراوح الوقوف تساعد أيضا على تعميم الهواء والحفاظ على غرفة نومك باردة.

5. تجنب الأطعمة الحاره

الأطعمة التي تسبب لك العرق قد تسبب اضطرابات النوم إذا كنت تأكل منهم في وقت قريب جدا قبل النوم.

6. تجنب النيكوتين والكافيين والكحول

إذا كنت تشرب الصودا أو القهوة أو التدخين قريبة جدا من وقت النوم، فان جسمك قد يواجه صعوبات في مواجهة دفعة الطبيعية للطاقة التي تعطيه الكافيين والنيكوتين .

7. إدارة الإجهاد

الإجهاد العاطفي يمكن أن تزيد من الحساسية لتغيرات درجة الحرارة. وهذا قد يجلب على الهبات الساخنة والتعرق. جرب تقنيات الاسترخاء مثل اليوغا، وممارسة التمارين الرياضية، والتدليك للمساعدة في إدارة التوتر أو القلق الذي تواجهه.

إذا شعرت بالضغط المزمن أو القلق أو الاكتئاب، تحدث مع طبيبك. قد تكون قادرة على التوصية استراتيجيات لإدارة الإجهاد وتحسين مزاجك. في بعض الحالات، قد يصف التغييرات نمط الحياة، والأدوية، أو العلاج.

8. تناول الأدوية كما هو محدد

إذا لم تكن علاجات نمط الحياة فعالة، قد يقترح طبيبك العلاج بالهرمونات البديلة (HRT) للمساعدة في إدارة أعراض انقطاع الطمث. علاج الاستروجين البديل هو الأكثر شيوعا من خلال حبوب منع الحمل، كريم المهبل. في بعض الحالات، يتم الجمع بين هرمون الاستروجين مع هرمون البروجسترون.

وقد وصفت العلاج بالهرمونات البديلة مرة واحدة عادة للهبات الساخنة وغيرها من أعراض انقطاع الطمث. ومع ذلك، تشير البحوث إلى أن بعض أنواع العلاحات البديلة تثير خطر الإصابة ببعض الحالات الصحية، مثل:

  • جلطات الدم
  • السكتة الدماغية
  • مرض القلب
  • سرطان الثدي

اسأل طبيبك عن الفوائد والمخاطر المحتملة ل للعلاج البديل . يمكن أن تساعدك على معرفة ما إذا كان خيارا آمنا بالنسبة لك.

نطرة

فقدان النوم يمكن أن يترك لك الشعور بالتعب، الخلط، وتعكر المزاج خلال النهار. ويمكن أيضا أن يزيد من خطر إصابات عرضية وبعض الظروف الصحية. إذا كانت الهبات الساخنة أو غيرها من الأعراض المرتبطة بانقطاع الطمث تبقيك مستيقظا، تحدث مع طبيبك.

من المحتمل أن يوصي طبيبك بتغيير نمط الحياة للمساعدة في تحسين نوعية نومك. على سبيل المثال، قد يشجعونك على ممارسة الرياضة  بانتظام، وضبط النظام الغذائي الخاص بك، أو تجنب المنشطات قبل النوم. كما يمكنهم أيضا التوصية بتغييرات في بيئة غرفة النوم أو روتين النوم. في بعض الحالات، قد يوصي العلاج بالهرمونات البديلة أو العلاجات الأخرى.

شاهد أيضاً

أطعمة ومشروبات قد تضر بصحتك

أطعمة ومشروبات قد تضر بصحتك كشفت باحثون أن اجتماع بعض اصناف الطعام معا قد يكون …